اللياسة تعرف على أنواعها واختر الأفضل لمشروعك

تعتبر اللياسة ضمن أهم الأعمال في التشطيب للمشاريع التجارية والسكنية، سواء داخليًا أو خارجيًا. فهي تأتي كأحد أعمال التشطيب الأولى بعد الانتهاء من تنفيذ شبكات الكهرباء والسباكة وتمديدات التكييف أيضًا، تتم بعد الانتهاء من أعمال الهيكلة الأساسية للمشروع مباشرة.

خطوات تنفيذ اللياسة بطرق صحيحة


تعرف اللياسة باسماء أخرى مثل المحارة وغيرها، وهي عملية تُقام عن طريق وضع طبقة من الأسمنت والرمال فوق جدار من البلوك أو على سطوح من الخرسانة أو حتى على حوائط المباني  يتم الاعتماد على استخدام مواد جيدة في تنفيذ اللياسة، مثل الاسمنت الخالص والبطحة الناعمة والمياه الجيدة، لضمان جودة عملية اللياسة.

تتم عملية خلط الأسمنت والبطحاء والماء معًا لتشكيل مزيج اللياسة، وتختلف النسب والمعايير من مشروع إلى آخر وفقًا لمواصفات التشطيب والمواصفات المطلوبة من المستشار المشرف على أعمال التشطيب تختلف سمك طبقة اللياسة من 1 إلى 5 سم في بعض الأحيان، ولا يُنصح بعمل طبقة لياسة سمكها أكثر من 4 إلى 5 سم لضمان جودة التشطيب.

اللياسية الاسمنتية

اللياسة الاسمنتية هي عبارة عن طبقة من اللياسة تستخدم لتلبيس وتحسين المظهر الخارجي للمباني  تعتبر اللياسة الاسمنتية من الخيارات الشائعة في عمليات التشطيب، وتستخدم على نطاق واسع في صيانة الواجهات الخارجية للمباني بفضل مرونتها ومقاومتها للعوامل الجوية المختلفة.

 تتميز اللياسة الاسمنتية بقوتها وقدرتها على تحمل الضغوط الخارجية والصدمات، كما أنها مقاومة للتآكل والتعرية والرطوبة. تتوفر اللياسة الاسمنتية بألوان وتصاميم متنوعة، مما يسمح بتناسبها مع أي نمط معماري وذوق شخصي. تعتبر اللياسة الاسمنتية اختيارًا مثاليًا لمن يرغب في تحسين وتجميل الواجهة الخارجية للمبنى بطريقة متينة وممتعة للعين.

خطوات تنفيذ اللياسة

تتم أعمال اللياسة بالخطوات التالية يجب التحقق من أن جدران البلوك مستوية ومتقاطعة بشكل صحيح مع الأعمدة الخرسانية بدون تواجد أي انحرافات أو بروزات كبيرة تتجاوز 2 سم.

  1. يتم إزالة جميع العوائق التي تعوق عملية البناء للقطع الخشبية مثل الـ"بليوود" و"خشب النجارة"، وكذلك للأسياخ الحديدية في العناصر الإنشائية والمعدات المستخدمة في البناء المعلقة على هذه العناصر، مثل الكليبسات و التايرود والقمط وغيرها.

  2. يجب إعداد خليط من الاسمنت لسد جميع الفتحات في الجدران، سواء تم إنشاؤها بسبب نقص في حجرة البناء أو حفر لإدخال مواسير السباكة أو الكهرباء. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي ملء المسافة بين الحلق الحديدي والحائط الحجري بالخليط الإسمنتي.

  3. تتم معالجة الأسطح الخرسانية المسطحة المنبسطة (مثل الجدران، الأعمدة والأسقف) التي صبها باستخدام بليوود، بسبب أن هذه الأسطح سلسة والاتصال بينها وبين طبقات الوقاية يكون ضعيفًا. لذلك، ينبغي معالجتها في ثلاث طرق مختلفة.

 الأولىتعتقدين أنها تكون مخيفة، لذلك تضربينها بالرمل باستخدام أداة الرمالة الثانيةتخافين من تنظيفها باستخدام فرشاة بهيكل خاص عليها الثالثةأتعامل مع النص السابق وأعيد صياغته باللغة العربية كالتالي: عند تشطيب الأرضيات، يتم بطلها باستخدام مواد كيميائية خاصة، والتي تتميز بخواص مثل الرابطة بين المواد الإسمنتية، مثل الخرسانة واللياسة.
  1. يتم تثبيت الشبك والزوايا المعدنية بين العناصر الخرسانية والبلوك، وفي الزوايا وفي الفتحات والأبواب وفي مكان الفتحات المحشوة بالخلطة الإسمنتية لتجنب ظهور التشققات أو الكراكات في اللياسة فيما بعد. يتم تركيبها في الأماكن التالية: في المواضع التي يتم إغلاق الأنابيب بالخلطة الإسمنتية، في أماكن اتصال الأعمدة والجسور بالبلوك، وحول فتحات الأبواب والشبابيك. تركب الشبك بالوردات والمسامير ويتم تثبيت المسامير بشكل زيك زاك أو بشكل تخالفي بحيث لا تتجاوز المسافة بين المسامير 20 سم.

  2. يُجري رش الماء على جميع الجدران لتجهيزها لاستقبال الطرطشة، والتي تتألّف من خليط أسمنتي يحوي على الرمل الذي يُعدّ خاصًّا بالطرطشة، بالإضافة إلى نسبة مُرتفعة من الماء. يتمّ الرش بالماء من أجل تنظيف الجدران من الأتربة التي قد تتراكم بينها وبين الطرطشة، مما يُؤدي إلى إضعافها. كما يتمّ الرش لترطيب الجدران ومنعها من امتصاص أي رطوبة من الطرطشة.

  3. يتم رش مواد الطرطشة بشكل مدبب وكثيف على الجدران لإخفاء ملامح البلوك. يجب إغلاق جميع علب التوزيع الكهربائية بأغطية كرتونية أو بلاستيكية حتى لا يدخل الخليط الأسمنتي إليها قبل بدء عمليات الطرطشة. بإمكاننا أيضاً إضافة مواد كيميائية ترابطية (BOND) إلى خلطة المواد الطرطشة لزيادة قوة تماسكها مع الجدران.

  4. يتم وضع قطع ودع اللياسة في الجدران بطريقة عمودية في الأسفل والوسط والأعلى، وفي الاتجاه الأفقي، يتم تركيبها كل متر ونصف متر وزنها بمستوى واحد. يُستخدم ودع اللياسة لضمان انتظام ومستوى الغرف، ويتم تحديد كثافته وسماكته عن طريق وضعها على الجدران. تُتبع الطريقة بحرص ودقة عن طريق استخدام القدّة والميزان والزاوية قبل الشروع في عملية تركيب اللياسة. ويتم رشها مرتين في اليوم لمدة 3 أيام على الأقل بعد جفاف الطرطشة.

يتم توزيع خليط الإسمنت على الجدران وفقًا لسماكة الودع في جميع الجوانب ووزنه بدقة مع الودع، ثم يتم توضيبه بالإسفنج. كما يتم رشها بالماء مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أيام بعد الجفاف الكامل. بالإضافة إلى ذلك، يتم الانتهاء من المرحلة الأخيرة لجدران المطابخ والحمامات التي يتم فيها تركيب السيراميك أو البورسلان. يتم تخشين الأسمنت للاستخدام اللاحق في تركيب السيراميك أو البورسلان بواسطة الغراء.

مقارنة بين اعمال اللياسة

يرى بعض مقاولي اللياسة اتباع الإجراءات التالية لتقديم الخيارات للعملاء فيما يتعلق بالعمليات اللازمة لتلبيس الجدران والأسقف. يمكن العمل بالقدة والميزان أو العمل بالودع، والفرق هو أن العمل بالقدة والميزان لا يمكن تربيع الغرفة.

 يعد هذا الخيار الأفضل إذا كانت الغرفة ليست مزوَّدة بزوايا قائمة خلال الايام الإنشائية. ومن ناحية أخرى، العمل بالودع بهوامش وقدرات ملائمة للقدة والميزان. يتراوح العمل بالودع من التربيع المتقن للغرفة بدقة، ويجب أن يتم هذا الخيار تحت إشراف مهندس يتحكم بالموقف بشكل صحيح.

الطرطشة واهميتها البالغة

الطرطشة هي عملية تطبيقو توزيع طبقة رقيقة من الاسمنت على الجدران أو الأسطح بشكل عشوائي وغير منتظم، وغالبًا ما يتم ذلك باستخدام يدوي من قبل محترفي المهنة وتستخدم الطرطشة عادة لتهية الجدار بطبقة اسمنتية لجعلة متماسك وصلب و ايضا لتغطية العيوب الصغيرة في الجدران أو لإنشاء تأثيرات بصرية ديكورية.
يتميز تطبيق الطرطشة بسهولة وسرعة التنفيذ، حيث يمكن تطبيقها بسرعة وبدون الحاجة إلى إعداد السطح بشكل دقيق كما هو الحال في تطبيق اللياسة العادية. ومع ذلك، يجب مراعاة بعض النقاط عند تطبيق الطرطشة، مثل:

  1. تجنب استخدام الطرطشة لتغطية العيوب الكبيرة في الجدران، حيث يجب استخدام اللياسة العادية لتلك العيوب.
  2. تحديد كمية اللياسة المستخدمة بعناية، حيث يجب تجنب تطبيق كمية كبيرة من اللياسة والتي قد تؤدي إلى تشققات أو تقشر الطبقة العلوية.
  3. تحديد نوع اللياسة المستخدمة بعناية، حيث يجب استخدام اللياسة الصحيحة التي تتميز بالمرونة والتماسك والتي تتناسب مع نوع السطح الذي يتم تطبيقها عليه.
  4. تجنب استخدام الطرطشة في الأماكن التي تتعرض للرطوبة والتي يمكن أن تسبب تلف اللياسة على المدى الطويل.
  5. تحديد كمية اللياسة المستخدمة بعناية، حيث يجب تجنب تطبيق كمية كبيرة من اللياسة والتي قد تؤدي إلى تشققات أو تقشر الطبقة العلوية.تحديد نوع اللياسة المستخدمة بعناية، حيث يجب استخدام اللياسة الصحيحة التي تتميز بالمرونة والتماسك والتي تتناسب مع نوع السطح الذي يتم تطبيقها عليه.
  6. تجنب استخدام الطرطشة في الأماكن التي تتعرض للرطوبة والتي يمكن أن تسبب تلف اللياسة على المدى الطويل.
بشكل عام، يمكن استخدام الطرطشة كوسيلة سهلة وفعالة لإضفاء لمسة فنية على الجدران والأسطح الأخرى، ولتغطية العيوب الصغيرة، مع الالتزام بالنقاط المذكورة أعلاه لتحقيق أفضل النتائج ملاخظة مهمه للحصول ع طرطشة جيدة ترش بالماء مرتين يوميا لمدة تترواح بين 3-5 ايام

اعمال التهئية الذي تسبق اللياسة

إليك خطوات ماقبل اللياسية، وهي الإجراءات التي يتم اتخاذها قبل البدء في عملية اللياسة

  1. التحضير: قبل البدء في عملية اللياسة، يجب عليك التحضير جيدًا. قم بتنظيف السطح  او الجدار الذي ستقوم بلياسته بشكل جيد من الأتربة والدهون والأوساخ. قد تحتاج إلى استخدام منظف خاص لإزالة أي طبقات من الشحوم أو الحبر.

  2. التجهيز: احضر كل المواد والأدوات التي ستحتاجها أثناء اللياسة. قم بتجهيز اللياسة والماء والفرشاة والأدوات الأخرى المطلوبة. قد تحتاج أيضًا إلى واقيات لليدين والعينين لحماية نفسك من أي مواد كيميائية قد تستخدمها.

  3. التخطيط: قبل البدء في عملية اللياسة، يجب عليك وضع خطة واضحة حول كيفية تنفيذ العملية. قم بتحديد أي مناطق خاصة قد تحتاج إلى تلبيس، وقم بتحديد الأجزاء التي يجب تجنبها من اللياسة.

  4. التطبيق: قم بتطبيق اللياسة على السطح بشكل متساوٍ ومتناسق. استخدم الفرشاة بطريقة متقنة لتجنب ترك أي أثر للتجاوزات أو الخطوط غير المستوية. تأكد من تطبيق اللياسة بإحكام وبوضوح دون أن تسبب أي تكتلات أو فجوات.

  5. التجفيف: اترك اللياسة تجف بشكل كامل وفقًا لتعليمات الصانع. احرص على عدم التعرض المباشر للياسة للرطوبة أو التلوث أثناء عملية التجفيف.

  6. التشطيب: بعد أن تجف اللياسة تمامًا، قم بتنظيف أي بقايا أو طفوات باستخدام صفيحة صباغة أو ورق صنفرة ناعم. ثم، يمكنك تلميع اللياسة بواسطة مادة تلميع خاصة لإعطاء السطح مظهرًا لامعًا ونهائيًا.

  7. التقييم: قم بتقييم اللياسة بعد الانتهاء منها. تحقق من الجودة والمظهر النهائي للسطح المليَّس والواضح. احرص على أن تكون اللياسة قد تم بشكل صحيح وبشكل يلبي الاحتياجات المطلوبة.

قم باتباع هذه الخطوات الماقبل اللياسية بعناية واهتمام للحصول على نتيجة مرضية ومتينة جميع هذه الإجراءات تهدف إلى تأهيل الجدران وإعداده لتطبيق اللياسة بشكل سليم وفعال، وتضمن جودة العمل النهائي.


7خطوات لاستلام اللياسة بشكل صحيح

يعد استلام اللياسة من الخطوات الهامة لضمان جودة البناء وصحة السطح النهائي للحائط. في هذه القائمة، سنعرض لكم سبع خطوات تمكنك من استلام اللياسة بشكل صحيح ومناسب.

  •  التأكد من أن اللياسة تم تنفيذها بطريقة صحيحة وتلبي جميع المواصفات الفنية والأسس الخاصة بالمشروع.
  • التأكد من أن اللياسة لا تحتوي على أي شروخ، ثقوب، أو أي عيوب أخرى في السطح.
  •  التأكد من أن السطح مستوي وواضح، وأنه لا يوجد تحطم في الجدران.
  •  التأكد من تسوية السطح بشكل صحيح وتجنب أي انخفاضات أو انحدارات في السطح.
  •  التأكد من أن اللياسة تمت استكمالها وفق المدة الزمنية المحددة للمشروع.
  •  إجراء فحص بصري لنوعية اللياسة وأنواع المواد التي استخدمت في تطبيقها.
  • اجراء فحص باستخدام القدة او كشاف اضئاه وهذا افضل الطرق المفضلة لدي
  • التاكد من اسخدام زاويه للاستلام الشبابيك ( الدرايش) مهم جدا من اجل تركيب الامنيوم
  •  التأكد من تعبئة اللياسة بشكل جيد وعدم وجود فراغات في المواد المستخدمة.

 يجب على الفنيين والمسؤولين عن المشروع التأكد من تطبيق تلك الخطوات بشكل صحيح، كما يجب عليهم تفتيش اللياسة بصورة دقيقة ومناسبة لتحديد مدى جودتها وضمان جودة العمل النهائي.


كم سماكة التلييس
في عملية التلييس يتم وضع طبقة رقيقة من المواد التلييس على سطح أخر من العديد من الأغراض، مثل الجدران والأرضيات والسقوف. تتفاوت سماكة التلييس بناءً على نوع المشروع والمتطلبات المحددة يتراوح سمك طبقة التلييس بين 2 إلى 10 ملليمتر  ومع ذلك، في الأعمال الأكثر تعقيدًا أو التي تتطلب مزيدًا من التحمل، فإن سماكة التلييس يمكن أن تصل إلى 20 ملليمتر أو أكثر.
 من المهم مراعاة المحتوى الموجود تحت طبقة التلييس لضمان الثبات والتوافق. لذلك، ينبغي على المقاول الذي يقوم بعملية التلييس أن يعمل بدقة وفقًا للمواصفات المطلوبة للمشروع وأن يختار السماكة المناسبة لضمان النتائج المثلى والتحمل اللازم للبنية التحتية.

كم مدة اللياسية 

تستغرق مدة اللياسة بشكل عام ما بين أسبوعين إلى شهرين، وهذا يعتمد على عدة عوامل مثل حجم المشروع وتعقيده، وتوافر المهارات والمعدات المطلوبة. في البداية، يتم تحضير السطح المراد تلييسه بإزالة أي عيوب أو تشققات وتنظيفه جيدًا بعد ذلك، يتم تطبيق طبقة أولية من الجبس لتسوية السطح وتحسين انتظامه. 
 يتم تطبيق طبقات إضافية من الجبس وتمليسها بأدوات مخصصة لتحقيق النتيجة المرغوبة  يتم تلوين أو تغطية الجص بالطلاء لإضافة اللمسات النهائية. يجب الانتباه إلى أن اللياسة قد تستغرق وقتًا أطول إذا كان التشطيب المطلوب أكثر تعقيدًا أو إذا تطلبت المشروعات الكبيرة وقتًا أكبر لإتمامها.

الوقت المناسب لرش اللياسة

عندما يتعلق الأمر برش اللياسة، فإن الوقت المناسب للقيام بذلك يعتمد على عدة عوامل. هنا بعض النقاط التي يجب مراعاتها عند تحديد الوقت المثالي لرش اللياسة.

  • الجو: يفضل رش اللياسة في ظروف جو جافة ودافئة  يجب تجنب رش اللياسة في الأمطار أو في درجات حرارة منخفضة جداً. عندما يكون الجو رطباً، قد يحتاج اللياسة وقتاً أطول للجفاف وقد يتأثر جودتها.

  • وقت اليوم: يعتبر وقت اليوم المناسب لرش اللياسة مهماً أيضاً  ينصح بتنفيذ العملية في الصباح الباكر أو في المساء بعد غروب الشمس. يتجنب هذا التوقيت تأثير الأشعة الشمسية المباشرة التي قد تجفف اللياسة بسرعة وتتسبب في تشققها.

  • حالة السطح: يجب التأكد من أن سطح التطبيق نظيف وجاف قبل رش اللياسة. ينبغي إزالة أي غبار أو أوساخ وتنظيف السطح جيداً. قد تكون هناك حاجة لتنظيف السطح بواسطة مادة منظفة قبل البدء في رش اللياسة.

  • الرطوبة النسبية: تلعب الرطوبة النسبية دوراً هاماً في عملية جفاف اللياسة. عادةً ما يعتبر مستوى الرطوبة النسبية المنخفض (حوالي 40-50٪) هو المعيار المثالي للقيام برش اللياسة  قد تكون هناك حاجة لاستخدام مروحة أو تهوية جيدة لتسريع عملية التجفيف في حالة الرطوبة العالية.

يجب مراعاة هذه النقاط المهمة عند تحديد الوقت المناسب لرش اللياسة  إذا كنت لا تزال محتاراً، يُنصح بالتشاور مع متخصص في المجال للحصول على توجيهات أكثر دقة وفقًا للظروف الخاصة بك.



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-