اساسات المباني: علامات وأسباب المشاكل

مشاكل الأساسات في العمارات | علامات وأسباب المشاكل

شراء منزل يُعتبر أحد أكثر الأمور كلفة في الوقت الحاضر. ولذلك، هناك علامات تشير إلى وجود مشكلة في أساس المباني تشمل القواعد المسلحة والتربة التأسيسية.

مشاكل الأساسات والقواعد

 وعليه، يجب على المشتري أن يفحص المبنى بأقصى درجات الدقة لأنها عملية تصليح وتجديد تحتاج إلى تكلفة إضافية لا ينبغي التهاون بها بالنسبة لسعر المبنى.

علامات لمشاكل الأساسات والقواعد

يمكن أن تكون إحدى علامات وجود مشكلة في أساسات المبنى هي

  1. تتواجد تشققات رأسية أو أفقية أو مائلة أو مشابهة للدرج على الجدران.
  2. توجد فروق غير متساوية حول الأبواب والنوافذ تمنع عملية الفتح والإغلاق.
  3. شروخ حول الأبواب والنوافذ.
  4. في جزء من المبنى توجد أرضيات تشققت أو غير مستوية أو منحنية.
  5. تراجع أسطح الفناء والحدائق المحيطة بالمنزل.
  6. تقشر وشروخ حول مسامير حوائط الجبس.
وفقًا لخبراء في مجال تشققات ومشاكل الأساسات، يتمتع الفرص لظهور هذه العلامات في بداية عمر المبنى، والتي تمتد من ٠ إلى ٥ سنوات، بمزيد من الكبر وتنخفض فرص حدوثها عادة خلال الفترة التي تمتد من ٥ إلى ١٠ سنوات بدون التأثير من عوامل خارجية. بالتالي، يكون من السهل من البداية اكتشاف أو توقع المشاكل في أساسات وقواعد منزل ما.


أسباب مشاكل الأساسات والقواعد

يوجد بعض الأشياء التي قد تؤثر على قوانين وأسس المباني، مما يؤدي بدوره إلى التأثير على سلامة المبنى واستخدامه. تتضمن بعض هذه الأمور:

  1. عدم الالتزام بتقرير فحص التربة إن وجد.
  2. قصور في التصميم.
  3. التنفيذ السئ لأعمال الأساسات.
  4. قد يحدث عدم نجاح في نظام الصرف للمبنى، أو تسرب مياه، أو استخدام غير صحيح للبيارات.
  5. تحيط بالمبنى بعض الأشجار التي تمتد جذورها العميقة حوله.
  6. تم إجراء إضافات غير مدروسة في الجزء العلوي، وهذه الإضافات تسبب زيادة في الضغط على التربة المستخدمة كأساس للمبنى والقواعد.
  7. التعرض للكوارث الطبيعية.
  8. قرب الأساسات من تأثير الأمطار.
  9. عدم الإلتزام بعمق الحفر المناسب.
  10. عدم دك ورص التربة جيدا.
  11. التأثر بأعمال حفر مجاورة للمبنى.

في النهاية، نتمنى لكم حظاً طيباً في اختيار منزلٍ سليم، حتى لا يطلب منكم جهد إصلاحه وترميمه والتعامل مع تكاليفٍ باهظة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-