طرق معالجة الخرسانة

 الخرسانة هي مزيج مركب مكون من الأسمنت، والرمل، والركام (السن أو الزلط)، والماء بنسب مناسبة. تتم عملية تكوين المادة الرابطة التي تربط جزيئات الركام عن طريق التفاعل الكيميائي بين الأسمنت والماء. تكون الخرسانة الطازجة في حالة ليونة، بحيث يمكن تشكيلها بأي شكل مطلوب وتكثيفها لزيادة كثافتها.

طرق معالجة الخرسانة

يجب أن يتم صب الخرسانة في مكانها قبل أن تفقد ليونتها. الفترة التي تستغرقها الخرسانة لفقدانها ليونتها بشكل كامل وتصبح صعبة التشكيل، تُعرف بزمن الصلابة النهائية للخرسانة.

تعريف معالجة الخرسانة

تُلعبُ معالجةُ الخَرسَانَةِ دَوْرًا حَيَوِيًّا في اكْتِسَابِ القُوَّةِ وَالمُتَانَةِ. بَعْدَ إضَافَةِ المَاءِ إلَى خَلِيطِ الخَرَسَانَةِ (الأَسْمَنْتِ وَالرِمَالِ وَالرِكَامِ)، يَحْدُثُ التَفَاعُلُ الطَّارِدُ لِلْحَرَارَةِ (الإِمَّاهَةُ)، مَمَّا يُسَاعِدُ ذَلِكَ عَلَى تَصْلِبِ الخَرَسَانَةِ. تَصْلُبُ الخَرَسَانَةِ لَيْسَ فَوْرِيًّا وَيَسْتَمِرُّ لِفَتْرَةٍ أَطْوَلَ، الْأَمْرُ الَّذِي يَتَطَلَّبُ كَمِيَّةً أَكْبَرَ مِنَ الْمَاءِ لِاِسْتِمْرَارِ تَفَاعُلِ الإِمَّاهَةِ لِلأَسْمَنْتِ. لِذَا، لَابِدَ وَأَنْ تَحْتَفِظَ الخَرَسَانَةُ بِالرَّطُوبَةِ حَتَّى يَكْتَمِلَ تَفَاعُلُ الإِمَّاهَةِ فِي الخَرَسَانَةِ لِاِكْتِسَابِهَا قُوَّتَهَا التَّصْمِيمِيَّةِ (رَتْبَةَ الخَرَسَانَةِ، أَوْ مُقَاوِمَةِ الخَرَسَانَةِ). هَذِهِ الْعَمَلِيَّةُ تُسَمَّى مَعَالَجَةُ الخَرَسَانَةِ.

أو هي الطريقة التي تساعد الخرسانة على الحفاظ على رطوبتها وحمايتها من فقدان الماء بسبب تأثير درجة حرارة الجو وتفاعل الجفاف.

إماهة الأسمنت هي عملية التحكم في كمية وسرعة فقدان الرطوبة من الخرسانة.

الغرض من معالجة الخرسانة

يُعرف التفاعل بين الأسمنت والماء بمصطلح الإماهة، وهو تفاعل يطلق الحرارة ويتميز بأنه يُعرف أيضًا بتفاعل طارد للحرارة.

بعد إضافة الماء إلى خليط الخرسانة ، تبدأ عملية التجفيف ، مما يسرع من جفاف الخرسانة بسبب التفاعل الحراري الناتج عن إطلاق الحرارة أو تبخير الماء عن طريق حرارة الجو أو امتصاص الأشكال الخشبية للماء أو التسرب.

لإتمام عملية التصلب، يجب الحفاظ على الخرسانة برطوبة لتحقيق أقصى قوة لها في أقل وقت ممكن.

تتواجد العديد من التساؤلات المعروفة حول علاج الخرسانة، وفيما يلي بعضها.

ما هي إجراءات معالجة الخرسانة؟

بشكل عام، رش الماء على سطح الخرسانة يساعد في علاجها. لكن الماء البارد بدرجة حرارة أقل من ٥ درجات مئوية غير مناسب لعلاج الخرسانة.

بسبب تأثير الماء على الخرسانة في طرد الحرارة والحفاظ على الدفء، يمكن لاستخدام الماء البارد بدرجة حرارة أقل من ٥ درجات مئوية أن يسبب التشقق والفشل نظرًا للتباعد السريع والمتتالي بين الجفاف والبلل على سطح الخرسانة والذي يتسبب في تغير حجم الخرسانة وفي النهاية يؤدي إلى التشقق.

ما هي فترة معالجة الخرسانة؟

أفضل فترة لعملية معالجة الخرسانة من أجل تحقيق أقصى مستوى للقوة هي 28 يومًا، ويُعتبر هذا الفترة المثلى. ما هو أقل وقت يجب أن يستغرقه المعالجة للخرسانة؟

تعتبر القوة المبكرة للخرسانة من أهم العوامل، حيث تؤثر بشكل كبير على القوة النهائية للخرسانة. يجب علينا مراعاة الظروف البيئية ونوع الأجزاء الهيكلية ودرجة حرارة الجو في اختيار المعالجة المناسبة.

في هذا الوقت، بسبب ضيق الوقت، يمكن تحقيق المعالجة في مدة ١٤-٢٠ يومًا باستخدام التقنيات الحديثة. ومع ذلك، فمن المستحسن دائماً الحفاظ على رطوبة الخرسانة لمدة لا تقل عن ١٤ يومًا.

تطبق بعض أنظمة البناء متطلبات يجب اتباعها للتعامل مع الخرسانة حسب أمد معين. يجب تعامل الخرسانة المصنوعة من الأسمنت البورتلاندي العادي لمدة لا تقل عن سبعة أيام. و بالنسبة للخرسانة التي تحتوي على مواد معدنية إضافية أو تم إضافة مكونات مثل غبار السيليكا أو الحجر الجيري أو الرماد المتطاير ، يجب تعاملها لمدة لا تقل عن عشرة أيام. في حالة وجود طقس حار ودرجات حرارة جافة، فإن فترة التعامل مع الخرسانة يجب أن لا تقل عن عشرة أيام للأسمنت البورتلاندي العادي و أربعة عشر يومًا للخرسانة مع الأسمنت المخلوط والمواد المعدنية الإضافية.

يتأثر وقت أو مدة معالجة الخرسانة بالعوامل التالية:

  • القوة المحددة للخرسانة
  • رتبة الخرسانة
  • درجة حرارة الغلاف الجوي: نتيجة التفاعل الكيميائي بين الأسمنت والماء في الخرسانة، ينبعث الحرارة التي تحتاجها الماء لاستكمال عملية التصلب. وفي فصل الصيف، يتبخر ٥٠٪ من الماء، لذا فإنه يتطلب كمية أكبر من الماء خاصة في الأيام المشمسة.
  • حجم وشكل العضو الخرساني

متى تبدأ معالجة الخرسانة؟

تطبق المعالجة على السطح الخرساني بعد فترة قصيرة من يوم الصب لا يتجاوز بضعة أيام، وذلك بناءً على درجة حرارة الجو. يُفضل بدء المعالجة بعد مرور ثلاث إلى أربع ساعات من عملية الصب.

ما هي طرق معالجة الخرسانة؟

أدناه سنعرض أبرز التقنيات المستخدمة حول العالم.

١- الغمر

يتم استخدام هذا الأسلوب في تبليط الأرضيات والبلاطات. يتم تجزئة السطح الخرساني إلى مناطق صغيرة تُملأ بالمياه باستمرار لفترة تتراوح ما بين ٧ و ١٤ يومًا.

٢- الأغطية والأقمشة المبللة

تتم هذه العملية في الأعمدة والجزء السفلي من البلاطات، حيث لا يمكن استخدام طريقة الغمر. يتطلب توفر أغطية غير نافذة مثل أكياس الخيش لتغطية الخرسانة. يتم رش هذه الأغشية بالماء للحفاظ على رطوبة الخرسانة.

٣- دهان طبقات أو أغشية المعالجة

الاستخدام الغوص غير مناسب في المناطق التي ترتفع فيها درجات الحرارة في الغلاف الجوي. يتبخر الماء بسبب الحرارة الزائدة. تم تطبيق معالجة بالغشاء لمنع فقدان الماء بسبب ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي في الخرسانة.

يساهم وجود هذه الأغشية في إحكام الغلق عن طريق تكوين طبقة غير متوغلة على سطح الخرسانة، والتي تقاوم في النهاية عملية التبخر. عمومًا، يتم تنفيذ هذه الطريقة بواسطة دهان الخليط المعالج بواسطة فرشاة أو بواسطة رشه على سطح الخرسانة.

ثاني أكسيد الكربون المذاب، مذيبات طبيعية مثل الماء والكحول، وسوائل عضوية مثل البنزين والكيروسين والبترول.

١-٣) مركب الراتنج الاصطناعي للمعالجة

الراتنجات الاصطناعية هي مادة تتكون من طبقة غير نافذة توضع على سطح الخرسانة لمنع تبخر الماء منها.

في مرحلة التشطيب التالية، يمكن بسهولة إزالة طبقة الراتنجات الاصطناعية من سطح الخرسانة عن طريق رش الماء الساخن عليه. وبالتالي ، فإنها تعد مناسبة للأماكن التي يتم فيها تنفيذ معالجة إضافية للخرسانة.

٢-٣) مركب الاكريليك للمعالجة

مركب المعالجة باستخدام الأكريليك هو مركب علاج مصطنع يعتمد على البوليمر المشتق من حمض الأكريليك.

القائم على الأكريليك يحتوي على أفضل جزء. لا يتطلب إزالة هذا المركب لأداء أعمال التشطيب. يساعد الأكريليك في تحقيق تماسك متميز مع البلاط. مركب الشمع المستخدم في المعالجة (٣-٣)

لها الشمع خصائص مماثلة للمادة الراتنجية الاصطناعية. غير مستحب استخدام الشمع على الأسطح التي يراد تلبيسها أو وضع البلاط فوقها، لأن الشمع يحول دون الالتصاق بين السطح والطلاء أو التبليط.

٤-٣) مركب المطاط المكلور للمعالجة

عند وضع المطاط المكلور على سطح الخرسانة، يتكون طبقة سميكة. استخدام مركب المعالجة بالمطاط المكلور يسد الفجوات بين المطاط والخرسانة بشكل فعال دون ترك فراغات صغيرة. ومع ذلك، يكون عمر المطاط المكلور أقصر ولا يمكنه البقاء لفترة أطول.

٤- معالجة الخرسانة بالبخار

يُطبَقَ هذا الإجراء في مصانع تصنيع الخرسانة المسبقة وبريكاست، حيث يُنتج أجزاء الخرسانة بأعداد كبيرةٍ. يحتوي البخار على رطوبة حرارية، ويُرشّ على سطح الخرسانة للحفاظ على رطوبتها وزيادة حرارتها، ما يجعلها تتصلّب بشكل أسرع. ولكن عيب هذه الطريقة أنها تؤثر على القوة النهائية للخرسانة.

٥- معالجة الخرسانة بالأشعة تحت الحمراء

تتبع هذه الطريقة في المناطق الباردة مناخياً. وفي هذه الطريقة، توضع الأشعة تحت الحمراء على الخرسانة مما يرفع درجة الحرارة الأولية ويزيد من قوة الخرسانة. يُعتبر هذا الأسلوب الأكثر فاعلية في تعامله مع البخار، إذ لا يُقلل رفع درجة حرارة الخرسانة الأولية من القوة النهائية لها. يعتمد هذا التقنية للأجزاء الخرسانية المجوفة حيث يتم وضع المشعات في أجزاء من الخرسانة الناتجة درجة حرارتها ٩٠ درجة مئوية.

معالجة الخرسانة باستخدام التيار الكهربائي

في هذه الطريقة، يتم علاج الخرسانة من خلال تمرير تيار متردد فيها. هناك لوحان، أحدهما في الجزء العلوي والآخر في الجزء السفلي من سطح الخرسانة، ويعملان كقطبين كهربائيين، ثم يتم تمرير التيار المتردد إليهما. الهدف هو الحفاظ على فرق الجهد 30 فولت أو 60 فولت بين هذين القطبين الكهربائيين. يتم تقليل مدة وقت المعالجة إلى 3 أيام فقط. ومع ذلك، لا يتم استخدامها بكثرة بسبب تكلفتها العالية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-